من نحن

تأسست مدارس القصواء الأهلية بالمدينة المنورة مع بداية العام الدراسي 1421هـ (1998م) ومنذ ذلك التاريخ تواصل عطاءها الأكاديمي والتربوي لأهل المدينة واضطلعت بمكانة اكاديمية مرموقة بين رصيفاتها تكللت بالعديد من النجاحات على مستوي المدينة أو المملكة العربية، وذلك بفضل الله اولا ثم متابعة الادارة القائمة في المدارس ومثابرة طلابها ومن خلفهم اسرهم الكريمة. لرفع حصيلتهم العلمية والتربوية ليس على المستوي الأكاديمي وحسب، بل وفي مجالات المناشط الحياتية الأخرى التي تساهم المدارس فيها مثل: النشاط الثقافي والمسرحي والرياضي، الذي حازت فيه المدارس على مراكز متقدمة. الي جانب الأنشطة الاجتماعية الأخرى التي تعمل المدارس فيها على ربط طلابها بالمساهمة الإيجابية فيها للعمل على إثراء مجتمع المدينة المقدسة شرف الله ساكنيها.

وبفضل من ذلك حصلت المدرسة في العام 1435هـ على شهادة الجودة والتميز الاعلى (الايزو) من زيورخ بسويسرا، بعد متابعة ومراجعة وتدقيق مستمر من فرق عمل المنظمة العالمية حتى جاءت شهادتها صادقة تسجل اسم القصواء مقرونا بتميز أكاديمي ومهني عالي المستوي. وفي العام نفسه جاء ترتيب القصواء في المركز الاول بين المدارس الاهلية في المدينة المنورة بحسب تصنيف ادارة التعليم الحكومية بالمدينة المنورة. ليضاف نجاحا جديدا الي سجل القصواء ويحق لأسرة المدارس (ادارة ومعلمين وطلاب) ان تفتخر بها وتباهي بشرف حملها للاسم الكبير.